القصة القصيرة جدا

أبناء القبيلة

بعيدا عن بعضهما، تبادلا أحاسيس الضغينة والغل حتى جفا جنبهما، التقيا صدفة، تبادلا نظرات الكراهية والانتقام، احتكا يوما دون قصد، صبَّا جامهما، تسابَّا، تلاعنا، وتبادلا اللكم والركل، أصبح خصامهما حديث العام والخاص، تناقلته الصحف والمواقع، وأشعلت الفضائيات بينهما فتيل الحرب، اتخذ كل واحد موقعه أقصى المدينة، تبادلا القصف، الكرّ والفر، لم يتوقفا حتى رفرفت فوق كل بيت راية بيضاء.

السابق
تجاهل
التالي
رُضُوخٌ

اترك تعليقاً