القصة القصيرة جدا

أحــلام

هاجمتني أحلامي، وتكاثرت أمامي، ولأنها دقيقة الحجم صغيرة لا تكاد تظهر، وضعت نظارات طبية بِنِية إدراكها، فكرت في الاقتراب منها والإمساك بها، وما إن دنوت حتى هربت مسرعة
وعندما حاولت اللحاق بها خارت قواي .. وتعثرت خطاي فسقطت أرضا.. واكتفيت بظلي يتعقبها.

السابق
العيد العاشر عشر
التالي
صحوة ..

اترك تعليقاً