القصة القصيرة جدا

أرْزَاق

عَلَى بَاب السُّوق يَقِف بِبضَاعَتِه المُزْجَاةِ .. صَوْتُه يَجوب الْمَدَى .. يُنَادى : (الصَابِح) .. يَتَعَفَّف المُشْتَرون .
آخَراليَوْم يَعود , فيَجَدَ زَوْجَته رَجَعَت قَبَلَهُ , وقَد جَبَرت بكل بِضَاعَتَها .. يَحْنُق , تَتَمَلَّكه الغيرة .
فى الْيَوْمِ التَّالِى تَحْمِل البَائِت من بِضَاعَته .. تَسْرَحُ .. تَتَهافَت عليها الَزبائِنُ , غير أن نِدَاءَاته تُسْمَعُ من مَكَانٍ بَعِيدٍ .. مَا أشْبَهَ الْيَوَم بِالبَارحَةِ .. يَدخُل الشَكَّ عَقْلَه .. تُسَرَّىَ عَنْه .. يَجْمَع الفَرْشين فى مَوْضِع واحد .. تَوَافقَه , بَارَتِ التِّجَارَة , لَزِمَ بِيَتَهُ قَانِعاً بنَصِيبهِ.

السابق
ندم
التالي
السلسله

اترك تعليقاً