القصة القصيرة جدا

أليفة طليقة

تتعمد رفع منسوب حيرته، يزداد الغموض، يتدفق الإحساس، هو يوازن بين الجسد والروح، هي تتمترس وراء الفكر والروح، يسهر ليفكر بصمت مرتفع، تنام باكرة لتتجنب ابتلاءه، تتوارى، تظهر، مثل “ثعلب زفزاف”، تنعته بالماكر الطماع، يصفها بالحكاية الخرافية، تعشق نكهة الفراولة، تتعرق، يتورد خداها حين ينتقل من “رواقيته” إلى “أبيقوريته”، تستمتع بحيرته، ينتشي بإرباكها، تبدو عليها علامات “طوق الحمامة”!

السابق
التزوير
التالي
اشتباك

اترك تعليقاً