القصة القصيرة جدا

أمل

عند ركام بيته، جلس ينفث دخان سيجارته، طفلان يمرحان لايأبهان، وهو يبتسم: الأطفال بلا ماضٍ، وحدهم قادرون على العبور، سأجعل يومي يجُّب ماقبله، وأنتظر ذالك اليوم الذي نقول فيه سنبدأ من جديد.

السابق
محسن
التالي
الاتجاهات الأربعة

اترك تعليقاً