القصة القصيرة جدا

أمنيته

كانت الأزقة التي اعتاد المرور منها متشابهة و العابرون منشغلون ، لكن هذه المرّة استصعب الجدار في الشارع الجديد والعابرون في كلّ جهة ، لم يعد بامكانه القفز انتظر قليلا ، ملّ ، عاد أدراجه إلى وكره في انتظار مشروع بناء سلم يربط بين الأزقة المتشابهة فقط…مات قبل ذلك ، حققوا حلمه عندما مرّ موكبه الجنائزي عبر الشارع الجديد…

السابق
صه إنهم يغنون
التالي
أحلامه

اترك تعليقاً