القصة القصيرة جدا

أنــاه

قالـت الريـح للنـاي: “لـن تكـون إلا إذا كنـْتُ، ألا تـراك مجـرد قصبـة تعبـث بهـا الأيـادي، ولا تطـرب إلا بـي”، اهتـزت كينونـة النـاي آنئـذ فاحتـج أيمـا احتجـاج علـى عازفـه، وطلـب منـه أن يكفـه عـن الريـح، ولمـا كفـه عنهـا أعـاده إلـى الحقـل كمـا كـان، قدمـت الريـح بعـد حيـن تستميلهـا إلـى كينونتهـا، فأحسـت القصبـة لحظتئـذ بنشـوة الأنا.

السابق
تسرية
التالي
تجهيل

اترك تعليقاً