القصة القصيرة جدا

أنين العوز

تقدم لطلب يدها…….. فرحت ……… حلمت … تمنت، تزوجته …. رزقهما الله بمولود، أصيب زوجها في حادث … أصبح سجين الفراش، فقدت مصدر رزقها الوحيد، خرجت تبحث عن عمل، دارت في شوارع المدينة، لم تجد إلا أن تهبَ جسدها .. لمن يدفع أكثر…!!.

السابق
حلم…
التالي
أصلُ التمثال

اترك تعليقاً