القصة القصيرة جدا

أُكذوبة

من فرطِ ماقرأهُ في المقرّر, صارَ ذالكَ البيتُ هاجِسَهُ, يرددهُ كنشيدٍ وطنيٍّ, الأيامُ أثبتتْ لهُ العكس, غادَرَهُ الشرفُ الرفيعِ, وبقيَ الدمُ, على الجوانبِ.

السابق
شجرة
التالي
صعقة

اترك تعليقاً