القصة القصيرة جدا

إرث

بينما كان يتحدث على شاشة التلفاز، لم يتوقف رايان عن النباح، حاولت جاكي إسكاته عدة مرات، هذا الصباح غفت الشمس قي عينيها، همست.. إين سندفنه يا أبي..؟
– في مدفن العائلة… طبعا.

السابق
ثنائيات عن العشق والألم
التالي
إكتئاب الخريف

اترك تعليقاً