القصة القصيرة جدا

إطعام

حملَ صندوقهُ ومضى, لملمَ أحزانَ القريةِ كلها حتى امتلأَ, عادَ إلى المنزلِ. خلعهُ عن ظهرهِ و وضعهُ في ركنه, فقرقعَ وماج, فخشيَ الشيخُ مما صنعت يداه, استبسلَ وفتحهُ جحظت عيناه, خرجَ قطهُ المرقطُ يعوي.

السابق
ظنّوه مجنونا…
التالي
طفولة بلا جذور

اترك تعليقاً