الحكاية

إعصار

مَلَّتْ الشجرة رتابة الحياة، تمنَّت تغييرًا يَبِثُّ في روحها انتشاءً جديدًا، هبَّ هواء غريب دغدغ روحها، سعدتْ لقدومه واستسلمتْ له، دُهِشَ الهواء حين وجد من يفرح به، بثَّ للشجرة حبه فعشقته، تحوًّل إلى ريح من أجلها، رغبتْ الريح في منحها المزيد من الحب، زادتْ من قوتها وسرعتها، أصبحتْ إعصارًا زعزعها من جذورها، حاولت الأرض المقهورة التشبُّث بشجرة الإلفة والعِشْرَةِ لكنها فشلتْ، احتضن الإعصار الشجرة العاشقة بقوة جبروته، اقتلعها من جذورها طائرًا بها إلي البحر الخِضَم، ذرفتْ الشجرة دموعًا غزيرة قبل أن تستسلم لغرق الحب.

السابق
فرار
التالي
مواجهة

اترك تعليقاً