متوالية قصصية

إنتقال

أول العام
كنا ثمالى وكانت الطاولة عامرة وكان الطبق الرئيسي فيها: زغاليل حمام.

إلتباس
في غرة الفاتح من يناير، ثمل طويلا، فلا يدري على الرأس منها رقدأم على الذنب.

قفلة
بعد أن سلمني حارس القبو إلى حارس القبر، اكتشفت أني وقعت في فخ لم ينصب على عجل.

السابق
الأرجوحة الدّوارة
التالي
تضحية

اترك تعليقاً