الحكاية

إِبَاءٌ

ما اِنْفَكَّ ‘عَنتَرةُ’ يَتَحَيَّنُ فُرصَتَهُ، بَينَما ‘عَبلَةُ’ تُرمّمُ بَقايا شَبابِها هُناكَ.. سَبِيَّةً!، ذاتَ مساءٍ.. عَيَّرَتْهُ نِسوةٌ، جَنَّ جنُونُهُ، اِمْتَشَقَ سَيفَهُ الصَّمْصامَ وَ انْدَفعَ إلى
مَضارِبِ الأعداءِ. لَمْ يَعثَرْ على مَنْ يُبارِزُهُ، قادَتْهُ ‘بَراقِشُ’ إلى خَيمَةِ رأسِ القَومِ، بَيدَ أنَّهُ اِسْتنكَفَ قِتالَهُ فَانقَلَبَ على عَقْبَيْهِ.. أَسَفًا!.

السابق
رجوع
التالي
تساؤل

اترك تعليقاً