القصة القصيرة جدا

استخفاف

نظر إلى بقايا بطيخات ذابلة، مازالت منتشرة في الحقل، وقد انتصف الخريف، راودته أفكار سال لها اللعاب، أحضر سيارته، شحن البضاعة وانطلق نحو منعطف الطريق الولائي، كوم بطيخه، في شكل مغر، واستوى على مؤخرة السيارة مطمئنا، أقبل المارون ، والمجاورون ، يقتنون ماحلا ولذ.. زاغت عيناه، حلم بربح وفير، ورزق يحقق، طموحه،ويعزز وجوده ..فجأة أفزعته أصوات، الغاضبين!! فهرول تحت وابل بطيخ فج، انثال عليه وبالا..

السابق
مرآة الغيوم
التالي
لوحة الجمال

اترك تعليقاً