القصة القصيرة جدا

اعتياد

في آخر جلسة مع طبيبها النفسي سألها: بعد أن نجحت في إقناع عقلك الباطن بأن ذلك الرجل مجرد وهم؛ ماذا ستفعلين الآن؟
أجابته : ” صدقا لا أعرف، لكن أفكر في الذهاب إليه وإخباره بأنه مجرد وهم لا أكثر”.

السابق
المصعد
التالي
عُمَلاء