القصة القصيرة جدا

اكتشاف

صرخ في وجوههم ..لم يفهموا.. كتب قصيدته العصماء ورمى بها بين أيديهم ..لم يتحركوا ..لم يعلقوا.. لم يندموا ..سخر من نفسه قائلا : كم أنا مغفل أحاول التواصل مع أصنام لا حول لها ولا قوة.

السابق
هديةُ طائر
التالي
كلام مسؤول

اترك تعليقاً