قصة الطفل

الأسد والقرد

كان في الغابة أسد عظيم، قوته كانت توفر له طعامه، لم تكن تفلت منه فريسة، تقدمت به السن و وهن جسده، أصبح عاجزا عن القنص، لجأ إلى وزيره الفيل، والذي كان حكيم الغابة، قال له الفيل:
..لقد كنت تعتمد على قوتك للحصول على الطعام، ولكنك الآن فقدتها، وعليك الاعتماد على الحيلة، ولكن لأن عقلك قد أصابه العطب أيضا لفرط ما توقفت عن استخدامه، فيجب أن نزرع لك مخا غيره، وليس هناك في الغابة كلها أذكى من القرد، سنزرع لك مخ قرد.
ويوافق الأسد على فكرة الفيل، ويذهبون إلى الثعلب طبيب القرية، ويستطيعون أن يقنعوا معا القرد بخطتهم بعد أن يوهمه الثعلب أن مخ الأسد سيجعله أقوى حيوانات الغابة.
وتنجح عملية الزرع، ويستطيع الأسد بدهاء القرد أن يصطاد فرائسه، ولكنه بعد أن يقتلها يعجز عن أكلها، فقد أصبح لا يشتهي إلا الموز والفول السوداني، أما القرد فقد ظل يزأر ويزأر حتى مات.

السابق
عمق
التالي
شُجون

اترك تعليقاً