القصة القصيرة جدا

الاتجاهات الأربعة

أدار المذياع إلى الشرق، إلى الغرب ، إلى الشمال ، إلى الجنوب .. صوت واحد ينطق بهدوء الموت :
– (هنا إسرائيل!!)
حطَّم المذياع بقدمه وبصق فوق الفراغ الأسود الذي يحيط القلب بسوارٍ من الذكريات الكاذبة عن البطولة وعن الفرح !!
حمل صندوق الذكريات وجسد الأحلام الميتة على كتفه وقرر الرحيل بعيداً .. في طريقه إلى الموت، استوقفه شيخ ضرير قائلا: (إلى أين تسحبك الطريق ؟! ) .. في البداية لم ينظر إليه، ولكنه وقف ونظر إلى الأرض بقرف شديد وقال :
-(مَنْ أنت ؟!).
قال الشيخ الضرير:- (أنا الخوف !!)
ضحك بسخرية وقال:
-(من يخلق الخوف، أهو الحزن أم الرحيل ؟!).
أطرق الشيخ الضرير قليلا وقال بحزن : (بل الموت !!).
رفع السكين وقطع أذنيه !! .. لم يسمع شيئا للحظات قليلة .. أحس بنفسه يسبح عبر الفضاء الأزرق .. أحس بنفسه صغيراً .. صغيراً .. إنه الآن يسبح في داخل جسده .. إنه يقترب من الرئتين .. يقترب من القلب .. يسمع نبضه جيداً .. القلب يكاد ينفجر .. القلب يتضخم .. يتضخم .. يصبح بحجم الكرة الأرضية .. صوتٌ كالرعد يخرج عبر الشرايين الغاضبة :
– (هنا فلسطين !!) .

السابق
أمل
التالي
سفالة

اترك تعليقاً