القصة القصيرة جدا

البابان

محض الصدفة جعلت أحدهما يدخل المدينة من بابها الشرقي و الآخر من بابها الغربي، ليس ذلك وصية من أبيهما ، فهما ليسا أخوين ، بل لا يعرف أحدهما الآخر أصلا، و ربما لن يلتقيا في حياتهما أبدا، و إنما كلاهما يبحث عن مرآة نفسه ،الأول رفع رأسه فرأى مآذن المساجد فلان قلبه ،و الثاني طأطأ رأسه فرأى قارورات الخمر فرق قلبه .. كلاهما استأنس بالمدينة وظن بها خيرا . و لكليهما فتحت المدينة أحضانها.

السابق
ثرية
التالي
سر

اترك تعليقاً