القصة القصيرة جدا

البار

تعاهدا على الأخوة في الدين، أقسما على الأبوة ,والبنوة في الدنيا، تبايعا على “الحلول”، .
غَيَّب السجن الأصغر، فضُبِط الأكبر يَبرُّ بقسَمِه ,وعهده ,وبيعته في سرير زوجته.

السابق
شمـوع
التالي
غـاصـــب

اترك تعليقاً