القصة القصيرة جدا

التربة النّاطقة

علقت بعض الأتربة في حذاء رجل مرموق تبدو عليه علامات البذخ الفاحش..فصار يلعن اليوم الذي فكّر فيه بالمشيى على أرضية غير بلاط قصره..وبينما همّ ليمسحه..خاطبه التراب بلهجة الواثق.. لايهم سننتظرك ذات يوم لنغطي كلّ جسدك ولامهرب لك.

السابق
حوار مع الكاتب بشير خلف
التالي
صوت الشلال

اترك تعليقاً