القصة القصيرة جدا

الجنة

جلسوا عند قاعدة الجدار السامق يتداولون …اِنسل أحذقهم وانزوى يصنع سلما طويلا …رفعوا أعينهم إلى أعلى فرأوه يشير إليهم جذلا …تصايحوا يسألونه عمّا يرى …لم يجب ..بدأ يذرع مملكته مهرولا ..وفي غفلة منه صعد آخر …اِتجه كل منهما نحو صاحبه..تصافحا ..اِقتسما ..وطفقا يقلبان السلالم المسندة …كل في ناحيته…

السابق
في المقهى ..
التالي
عدالة مغيبة

اترك تعليقاً