القصة القصيرة جدا

الحانة

دخلت هيئة المحكمة الى قاعة الجلسات، وقف الحضور اجلالا لها ، وأدن للجميع بالجلوس …نودي على رجل للوقوف في قفص الاتهام، و فتح الملف ….سأل القاضي المتهم بعد التأكد من هويته ومحل إقامته:
– هل كنت سكرانا ليلة أمس ؟
– نعم كنت سكرانا كما العادة .
– ادن أنت تعترف بأنك كنت في حالة السكر العلني !
– نعم كنت في حالة سكر علني… كما كان البعض في حالة سكر سري !
– ماهي النوعية التي شربت ؟
– شربت كل الأنواع !
– سميها لي ؟
– يا سيادة القاضي قلت لك بأني شربت كل الخمر الذي يباع في المدينة !
– شربت وحدك خمر المدينة ؟ كيف ؟
– بما أني الوحيد الذي يقف أمامك في هّذا القفص ، فهذا يدل على أني السكير الوحيد في هذه المدينة! فأنا من احتسى كل الخمر ..المستورد و المحلي .
ضحك الحضور… ساد هرج ومرج في القاعة… سمع همز ولمز .. .فطن القاضي الى سخرية المتهم فأمر بالتزام الهدوء وإلا أخلى القاعة …. و قررحسم الأمر فورا :
– حكمت المحكمة حضوريا استنادا الى محضر الضابطة القضائية و اعتراف المتهم في ملف ” السكر العلني ” بالحبس ثلاثة أشهر نافذة .
صاح المتهم :
– يحيا العدل : الو يسكي يحاكم النبيذ .

السابق
إبتسامة لا تقــهـر
التالي
بُهتان

تعليق واحد

أضف تعليقا ←

  1. نعم هذا هو زماننا حلال علينا حرام عليكم، رغم أن هناك بين من يرتشف الويسكي بعيدا عن اعين الناس وبين من يبتلع النبيذ ويسكر علنا يسب ويشتم كل شارع يمر فيه.

اترك تعليقاً