القصة القصيرة جدا

الحانوتي

مقهى (علي زمبلوقة ) عامر بالسهارى دائما كعادته كل ليلة . وكان رجب الحانوتي .. زبون دائم في المقهى لا يفارق مبسم النرجيلة من على شفتيه ورائحة الحشيش تتصاعد في أركان المقهى … فوجئ الجميع برجال الشرطةحولهم ..
وبصوت الضابط وهو يفحص بطاقة كل منهم. ماعملك وجاءت الردود . نجار .. موظف .. سباك .. مدرس .. كهربأئي .. عامل بناء .. تربي . . فوجئ الضابط بالكلمة تصك طبلة أذنه .. فسأله تربي يعني إيه تربي .. فرد عليه يعني حانوتي يابيه .. تراجع الضابط إلي الوراء وأصابته رعشة مفاجئة .. وأمر رجاله بالانصراف وهو يقول لهم لا أريد حانوتي يركب معي السيارة ..

السابق
مداهمات الوجع
التالي
صَعْلَكَةٌ

اترك تعليقاً