القصة القصيرة جدا

الحنين

سقطت الورقة من الشجرة ، فوجدت نفسها تطفو فوق الماء الذي يحملها معه ، لم تشعر بفجيعة الانفصال لأنها مبهورة بالعالم الجديد ،ظنت أن غذاءها من الماء سوف يبقيها خضراء ، طافت كل الحديقة ، و و صلت إلى حدائق قريبة ، شبعت من كل جديد ..و أخيرا تملكها الحنين إلى أصلها فبدأت تصفر رغم وجودها في الماء ..

السابق
اختناق
التالي
من وهن الحاضر

اترك تعليقاً