متوالية قصصية

السّماء سقف بيتنا

-1- الغرُباء
وجدهمْ مشرّدينَ؛ فآواهم في وطنهِ.. وجدهمْ جائعينَ؛ فأطعمهم من خبزِ قريتهِ.. وجدهُمْ تائهينَ؛ فدلّهم على الطريقِ..عندَ المساءِ عادَ إلى منزلهِ؛ فوجدهُمْ قدْ سبقوهُ؛ قتلوا من فيهِ واحتلّوهُ..!!.

-2- أحلامُ عطشى
سألهم عن أحلامهم.. رسمت طفلةٌ دميتها الّتي تحب.. رسم طفلٌ آخر الدّراجة الّتي يحلم بها.. عند المقعدالأخير تهادت رسومات ٌبنكهة الوطن.. جلس يبكي بقربها طفلُ المخيّم.

-3- محاضرة ٌ حقوقيةٌ
زَارَ مندوبُهم خيمةً لللاجئين..حَزَمَ معطفهُ بقوّةٍ..حَاضَرَ بالأطفالِ عن حقوقهم..قاطعَهُ طفلٌ صغيرٌ؛ فوبّخهُ المندوبُ:-ماذا تريد؟!ردَّ الطّفلُ بشفاهٍ متيّبسةٍ:-ليتكَ تسدلُ ستارَ بابِ الخيمةِ، أكادُ أموت من البردِ.

السابق
سيناريو
التالي
قراءة

اترك تعليقاً