القصة القصيرة جدا

الشــاعرة

قامت متبخترة في دلال نحو المنصة، تحفها عبارات التقديم المبجلة لصاحب العينين، الجاحظتين، واللسان المتدلي اللاهت، وما أن شرعت في تشنيف الآذان بالمتوقع من سحر البيان حتى خرت الرؤوس متحاشية صخورا تكاد تهدم البنيان ..

السابق
نزف الحياة
التالي
السقوط صعوداً

اترك تعليقاً