القصة القصيرة جدا

الشــاعـــر

هبت العاصفة بقوة، فاهتز النهر وتشابكت مياهه، يراوح بعضها بعضا، فجأة، عم الهدوء، وعادت السكينة، وعلى الضفة المقابلة، كان الشاعر جالسا، يغزل الماء حريرا.

السابق
عرب
التالي
بوحٌ

اترك تعليقاً