القصة القصيرة جدا

الصلاة خير من النوم

الليل يغطي جفونها ويسليها ويمنحها السواد عطاء كثروة قارون التي أبادها الله بصاحبها ..يستنطق السكون الوسادة قائلا للأميرة النّائمة :” نامي يا مُتعبة فالليل مازال يحرسنا ويمنع النور عنّا.” فتجيبها وقد أثقل النّوم محيّاها :” لكنّ ورائي يوما مرصعا بأنواع المشاق .” فترد عليها الوسادة :” الله في عون العبد مادام العبد في عون نفسه.”
وبين مفاتن الوسادة ومخاوف الأميرة ينادي مناد :” الصلاة خيرٌ من النّــــــــــــــوم.”

السابق
أسرار امراة هاربة
التالي
قصة ليست قصيرة جدا

اترك تعليقاً