قصة الطفل

الصياد والعصفور

زقزق مرعوبا بين يديه.
– ماذاتريد مني؟، لحمي لن يشبعك، أطلقني وناصحك بثلاثٍ.
– هاتها ولك الحرية…
– الأولى وأنا بين يديك…
– هاتها…
– لاتصدق ما لايكون أن يكون!.
– هات الثانية.
– سأقولها وأنا على الشجرة.. إصّعد…
– لاتآسف على مافات.
– الثالثة؟.
– عندما أكون طليقاً…
– لك ذلك.
– إن في حوصلتي جوهرة ثمينة.
رآه يعض أصبعه ندماً…صاح به: أغبيٌ أنت.؟، وهل مثلي يحمل جواهراً.
– ماذا تفعل فوقي.؟
– ساخراً… صدّقت… وأسفّت…
– خذها… وأفرغ جوهرته.!.

السابق
حكمة
التالي
عَوَالٍ

اترك تعليقاً