متوالية قصصية

الضياع

حلم
بزغت شمس الحرية, خرجت الناس إلى الميادين, هتف أحد المتحمسين: الزعيم هرب, تسلل اللصوص إلى المتاجر, غمرت السعادة القلوب المعذبة, وحده جدي أشفق على الوطن.

رؤية
تشكلت اللجان الشعبية, كونت جماعات مسلحة, أقامت الحواجز بين الأحياء, نمت الحدود سريعاً بين المدن, أقسم والدي أنَّه من هذه المدينة, ادخلوني إلى القطر, وقذفوه إلى المدينة الشقيقة.

بصيرة
قالوا: ضاع الوطن, لم أصدق ادّعاءهم, في الصباح رأيت راياتهم السوداء تزرع كابوسها في المكان… ورأيت أبي يقايض جدي على الحدود المتنازع عليها.

السابق
حبكة
التالي
زواج

اترك تعليقاً