قصة الطفل

الطفل و العصافير

بعدما أنهى بأنامله الصغيرة رسم عصافير في أقفاصها؛ تأمل لوحته، دمعت عيناه، فكر ، محا الأقفاص؛ ثم ملأ الصفحة باللون الأزرق.

السابق
حاكم
التالي
غريب الأطوار

اترك تعليقاً