القصة القصيرة جدا

الطلاق سيدي القاضي

 
يدخل مكتب القاضي غاضبا تكاد أوداجه تنفجر:”أريد تطليق زوجتي الآن و فورا، فهي تعاملني كالكلب..
القاضي: هذه امرأة وقحة، أتقدم لك فضلات الطعام أم تراها تتركك بباب الدار دونما اهتمام؟
. يا ليتها فعلت ،الأمر أشق بكثير،إنها كارثة
ماذا هناك أخبرنا يا رجل؟
إنها تطلب مني أن أظل مخلصا.

السابق
أعقاب
التالي
إدراك!

تعليق واحد

أضف تعليقا ←

اترك تعليقاً