القصة القصيرة جدا

الطماع

منذ اليوم الأول كانت نيّته الوصول إلى الرغيف الذي ظنّه سهل المذاق، فكّر في حيلة خبيثة ، بدايتها تحالفه مع القائد الفرنسي ذي الوجهين كخطوة أولى ثم مزّق ثيابه بدءا بسرواله الشفاف …لم ينتبه للحفرة العميقة التي تنتظره،غير أنّهم وجدوه ذخيرة للدود …و في يده ورقة انتهاءالصلاحية…و بالجوار قهقهة معبّرة…!!!

السابق
حريَّة
التالي
قراءة في قصة “رصاصةٌ واحدةٌ تكفي!”

اترك تعليقاً