القصة القصيرة جدا

العجل

تثاءب حتى كاد يلامس فمه خشب السقف ثم قال لي:
– أخيرا أنهيتها ..
وبعد أن عدل شكل قبعته ونظراته ..سألني في زهو:
– هل أعجبتك لوحتي ..كلها ابداع أليس كذلك ؟
تثاءبت مثله تماما وأنا أجر قدمي نحو الباب ..بدت لي اللوحة أشبه ببيت العنكبوت..وبدا هو كعجل السامري.

السابق
أولوية
التالي
عصارة

اترك تعليقاً