القصة القصيرة جدا

العندليب

وثق به صاحبه ، ترك باب القفص مفتوحا ، أغوته عصفورة فاتنة..
قالت له بعينين راقصتين:
باب الأسر مفتوح، الطبيعة تنتظرك بشوق، و أشواقي لا حد لها..
خرج صاغرا، خائفا ، عاشقا.
قطف ثمار الحرية بعد زوال الدهشة، حانت منه التفاتة إلى حبيبته، كانت سرابا، التفت هناك، رأى سجون الابتلاء، عاد سريعا إلى جنته، وجده مغلقا و صاحبه يذرف الدمع مدرارا..!

السابق
كبرياء
التالي
أعمى

اترك تعليقاً