القصة القصيرة جدا

العيون الزرقاء

دثروه بلحاف القداسة، نصبوه زعيما لهم مدى الحياة. تنكرلهم وارتمى في أحضان العيون الزرقاء؛ يتحدث لغتها، يأتمر بأوامرها، قدم لها الوطن هدية لاسترضائها.
استفاقوا من غيبوبتهم، اندهشوا لما رأوا زعيمهم بعيون زرقاء.

السابق
الذوبان
التالي
المنتظر

تعليق واحد

أضف تعليقا ←

اترك تعليقاً