قصة الطفل

الغزالة والثعالب

شاع خبر بين الثعالب أن غزالة حزينة قررت الانتحار فراح كل واحد منهم يحتال عن الاخر مدعيا بـأن الغزالة قد تراجعت عن قرارها
جاء موعد الحسم واتجه كل ثعلب بمفرده الى الغابة خفية عن الآخرين بغية الاستمتاع بالفريسة لوحده بعد مدة قصيرة من الزمن امتلأت الغابة بالثعالب المخادعين و اكتشف كل واحد منهم بانه كذب على الاخر مما أدى بهم الى الاقتتال و التعارك بحضور الغزالة
رأت الغزالة ماحدث من أجلها فأدركت حينها بأنها غالية الشأن فلولا ذلك ما تبارز الثعالب من أجلها عاد الامل اليها و قررت التراجع عن قرارها السخيف
لم يكن لدى الغزالة في تلك اللخظة سوى الفرار من فكرة الانتحار و الاعداء المحتالين الى حياة اخرى اجمل

السابق
سحر العفة
التالي
ولهَوْل الفاجِعَة ضَاعَ عِطرُ رَمَادِهَا

اترك تعليقاً