القصة القصيرة جدا

الفرحة

ولدت لأسره فقيرة من عشرة أفراد..نعيش فى حرمان، فشلنا فى التعلم ماعداى..نتبادل ملابسنا حتى تذوب، تماما..اقترب موعد الدراسه..فاجئني أبى بهديه ثمينة، حذاء جديد..لم أراه فى حياتى من قبل…ذهبت للمدرسة ممسكا به بيدى.

السابق
وارد الليل
التالي
المبدعون والثرثارون

اترك تعليقاً