القصة القصيرة جدا

الفندق

عندما دخل غرفة الفندق ، كانت أطياف النزلاء السابقين لم ترتب أمتعتها بعد ، أحس بنكهة خاصة و المكان يتهيأ له ليعيشه لوحده ، و لكنه لم يكد يستمتع بهذا الجو حتى بدأ طيفه في الاستعداد لترك هذا الفضاء لأطياف وافدة ، يأخذ قلمه معه و يترك حبره على الجدران.. لا بقاء للأشياء في هذا الفندق ..

السابق
يقينٌ
التالي
ﻻﺟِﺊ

اترك تعليقاً