القصة القصيرة جدا

المارد

لم ينتظر أن يبدأ المارد بمراسم الطاعة التي قرأ عنها في ألف ليلة وليلة .. فصرخ بوجه المارد قائلا :- (هيا، لا تقف هكذا .. اذهب واقتل كل أنواع الظالمين!!).
وقف المارد ينظر إليه بحيرة شديدة .. ثم حرك أصابعه بلمح البصر .. فظهر تاجٌ من الذهب على رأس سيّده !!
لم يهتم بالتاج .. وصاح بغضب شديد :
– (اذهب واسحق كلابهم !!)
نظر المارد إليه بفزع كبير .. ثم ضرب الهواء بأصابعه .. فظهر كلب مخيف من الفراغ وصار يلعق قدم سيّده !!
حاول أن يخلع التاج .. فلم يستطع !!
حاول أن يُبعد الكلب .. فلم يستطع !!
نظر إلى المارد برجاء شديد .. فقال المارد ضاحكاً:
– (تستطيع قتلهم ..إنْ لَمْ تُصبح مثلهم)!!
صفق للفكرة الرائعة .. فطلب قصراً وأميرة للزواج وشعباً للتجربة !!
ومن يومها .. وكلُّ سيّدٍ يُقسم أنه لن يُصبح (مثلهم) !!.

السابق
هجر!
التالي
قافية

تعليق واحد

أضف تعليقا ←

  1. الظلم في ميزان الظالم له أبجديات ومعاني خاصة، هذه هي النصحية حتى تنتصر على الظلم يجب أن تتخلص منه أولا، الأمر كان صعبا عليه فأمر بقصر وأميرة وشعب للتجربة، نعم ليجرب العدل والمحبة، هذا ان لم يصب بداء الحساسية.

اترك تعليقاً