القصة القصيرة جدا

المرارة

يتوقفون في المحطة ليتباهوا بالتلذذ بمرارة القهوة،أجسادهم فتية ، و وجوههم شاخت، و تاهت فيها التجاعيد .. ختم الرجولة ،أما القلوب فآخر إطلالة عليها غير مؤرخة .. ينزف وقتهم في الحديث عن غدر الطريق و وفاء القهوة ، و عندما يسأمون، يملؤون فناجين أخرى للرحلة ..ثم يهيمون في معارجها حتى مرارة أخرى ..

السابق
كشف
التالي
أم

اترك تعليقاً