القصة القصيرة جدا

المسؤولية

هاتفوه بإندلاع الحريق، فلم يكترث. طرقوا بابه بقوة محذرين، فكذبهم. جلبوا له صورة الحريق، فدلق كوب الماء على الصورة وأكمل نومه.

السابق
العلقة
التالي
فى الذاكرة

تعليق واحد

أضف تعليقا ←

اترك تعليقاً