القصة القصيرة جدا

المكيدة

قلتُ للبائعة في محلّات فينشي: -أريد بذلة بلون غرابي، مقلّمة بخطوط رمادية، ثم استذكرت ما قاله لي صاحبي: -إنها تنفع لإلقاء محاضرتك عن الخطاب الكيدي في اللباس الغربي. استذكرته وأنا أجوب غرفتي في معزلي الصحي، بمنامة مقلّمة بالرمادي والسواد، مثل منامة المساجين.. يا لمكيدة الأقدار!!.

السابق
إلا أنت
التالي
الأرجوحة

اترك تعليقاً