القصة القصيرة جدا

النصف الآخر

أشرقت شمس يوم جديد؛ جال الإنسان في الأرض يصنع خيراً فإذا الذئب والحمل يرعيان معاً والأسد يأكل التبن كالبقر أما الحية فالتراب طعامها … لايُؤْذون ولا يُهْلِكون، لا مجاعات ولا زلازل ولا أوبئة … لا حروب ولا دماء؛ تعجب الإنسان كثيراً؛ بحث عن السِّرِّ فلم يجد نصف قلبه.

السابق
متسلط
التالي
فقدان

اترك تعليقاً