القصة القصيرة جدا

النص القديم

وضع رأسه على الوسادة ، قلّبه المضجع ذات اليمين و ذات الشمال .. بدأ هو بدوره يقلب صفحات حياته ، يحذف فقرات ، و يضيف أخرى ، و يمزق صفحات ، و يضيف أخرى ، بل وصل به الأمر إلى تغيير الغلاف ، و حين نهض ، وجد الكتاب كما هو لم يتغير منه شيء، قرر أن يقضى نهاره بالنص القديم إلى حين.

السابق
الثمن
التالي
اسماعيل الغضنفر – حكايات من الغربة (5)

اترك تعليقاً