القصة القصيرة جدا

النهاية

قبل السطر الأخير، قال لا تكتب النهاية انتظرني لدي عمل أنجزه، لوح بيده مبتسما ركب قارب الموت، وما زلت انتظر لأضع نقطة النهاية.

السابق
مذكِّرة
التالي
رَوَغان

اترك تعليقاً