القصة القصيرة جدا

الهجاء

يدخل هذه القرى الغليظة بمقص و سكين ولسان ، يختن مجانا،يحلق و يحجم بأجر ، يقول الشعر بالتوسل ، أما الهجاء ، فلا يبديه إلا بعد أخذ الأمان ، تزداد لذة المهجوين عندما تتبرج لهجته في ذم عرشهم ، ثم يرحل و قد انتشوا بلسانه أكثر من أي شيء آخر ..

السابق
الخوفُ من الأحلام
التالي
الربيع العربي

اترك تعليقاً