القصة القصيرة جدا

الهروب

تناثرت التأوهات من حلقه كلمى .. تقافزت على آديم الأرض .. تقض المضاجع , ثم تملأ الدروب والشواطئ كبذور الحلفا , فلم تجد اليد العفية تنزعها من الصدور.
تصبر ..
راعاه {الناف} المشدود فوق كتف الثور المعصوبة عيناه بالغمى , ودورانه المستمر فى الطاحون .
تقوى .. شقت بصره ومضة من شعاع أتٍ من خلف غياهب الجب القابع فيه .
انتفض .. خرج إلى الفيافى .. تخير بعض الشتلات الغضة فى جرابه .. غرسها حيث سكن , ثم رواها بدمع العين , أنبتت هيكلاً حجرياً .

السابق
غيرة..!!
التالي
لقطة

اترك تعليقاً